أحاديث المهدي المنتظر الصحيحة

أحاديث المهدي المنتظر الصحيحة

الحمد لله الأول بلا ابتداء والآخر بلا انتهاء, وبعد.

المهدي المنتظر في البخاري ومسلم

من أصول علم الحديث أن كتابي البخاري ومسلم يضمان الأصول في كل باب من الأبواب ، ويقولون : كلُّ أصلٍ ليس عند البخاري ومُسلم فهو ضَعيف في النواحي العلمية والعملية .

وهناك من يقول أن الأحاديث في شأن المهدي جاءت جملة في الصحيحين : البخاري ومسلم ولم تأتي مفصلة ، وجاء تفسيرها في كتب أخرى

الآراء في المهدي المنتظر

وهذان رأيان أولهما ينكر فكرة المهدي المنتظر  من الأساس ، وثانيهما يقول بأن هناك في السُّنة الشريفة أحاديث تقول  بنزول المهدي المنتظر .

إلا أن الذي  يحكم في هذا الأمر قوله – صلى الله عليه وسلم- : ” من كذّبَ بالدجال فقد كفر ، ومن كذَب بالمهدي فقد كفر ”  أخرجه أبو الإسكافي في فوائد الأخبار و رواه أبو القاسم السهيلي في شرح السيرة .

ولذا وجب على المسلم الحق الاعتقاد بصحة وصدق كل ما جاءت به السنة المطهرة صدقا  لا شك فيه ، ولأن هذا أيضا جاء في علامات الساعة وخروج المهدي آخر الزمان .

أحاديث في المهدي المنتظر

وقد جاء في صحيحي الإمامين  (البخاري ) و ( مسلم ) – رحمهما الله – أن أبا هريرة – رضي الله عنه-  قال : أن رسول الله  – صلى الله عليه وسلم-  قال: ” كيف أنتم إذا نزل ابن مريم وإمامكم منكم “.

وقد ورد في صحيح الإمام  ( مسلم ) عن جابر – رضي الله عنه-  قال: سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول:  “لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة، قال: فينزل عيسى ابن مريم  – عليه السلام –  فيقول أميرهم: تعال صلِّ لنا، فيقول: لا إن بعضكم على بعض أمراء، تكرمة لهذه الأمة”.

وقد روى أحمد والترمذي و أبو داود – رحمهم الله-  في الحديث الذي صححه الحافظ وذكر فيه المهدي  بصفته واسمه؛ أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: ” لا تذهب الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي، يواطئ اسمه اسمي، واسم أبيه اسم أبي”.

وروى أبو داود والحاكم  – رحمهما الله –  حديثا حسنه الألباني في صحيح (الجامع) :عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – قال:(قال رسول الله –  صلى الله عليه وسلم- : “المهدي مني.. أجلى الجبهة أقنى الأنف يملأ الأرض قسطاً وعدلا، كما ملئت ظلماً وجوراً، يملك سبع سنين”.

وروى أبو داود وابن ماجه – رحمهما الله –  حديثا صححه الألباني :عن أم سلمة – رضي الله عنها-، أنها قالت( سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:” المهدي من عترتي من ولد فاطمة”. )

وروى أحمد وابن ماجه – رحمهما الله –  حديثا صححه أحمد شاكر والألباني:عن علي – رضي الله عنه – أنه قال: ( قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم- : ” المهدي منا أهل البيت، يصلحه الله في ليلة” . )

وروى الحاكم– رحمه الله –  حديثا صححه و وافقه الذهبي والألباني :عن أبي سعيد- رضي الله عنه- ،أنه قال : ( أن رسول الله  – صلى الله عليه وسلم –  قال: ” يخرج في آخر أمتي المهدي، يسقيه الله الغيث، وتخرج الأرض نباتها، ويعطي المال صحاحاً، وتخرج الماشية وتَعظُم الأمة، يعيش سبعاً أو ثمانيا “، – يعني حججاً

ومما سبق نستنتج أن هناك أحاديثا صحيحة وردت في كتب الحديث تقول بنزول المهدي وتُبلغ بصفاته واسمه ومُلكه وبناء عليه وجب الإيمان القاطع بنزول المهدي في آخر الزمان ، ولكن متى؟ وكيف ؟ ذلك العلم عند ربي  .. إن ربي عليم خبير

والله أعلى وأعلم .

Previous post
أين المهدي المنتظر الآن ؟
Next post
الصيام في زمن الكورونا