صفات المهدي المنتظر بالتفصيل

صفات المهدي المنتظر بالتفصيل

جاء في الأثر أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال : ” من كذّبَ بالدجال فقد كفر ، ومن كذَب بالمهدي فقد كفر ”  أخرجه أبو الإسكافي في فوائد الأخبار و رواه أبو القاسم السهيلي في شرح السيرة .

إذن فلا مجال للمسلم لإنكار فكرة نزول المهدي المنتظر ، لكن تفاصيل ذلك لا يعلمها إلا الله.

صفات المهدي المنتظر بالتفصيل

قد ورد في الأخبار عن صفات وعلامات المهدي المنتظر الكثير، فقد جاء في كتب الحديث والروايات صفات عديدة عنه: صفات خُلُقية ،وخَلٌقية وسمات شخصية وأعمال يقوم بها مدة خلافته . ومنها  على سبيل المثال لا الحصر :

  • اسمه : متطابق مع اسم النبي محمد (صلى الله عليه وسلم ) واسم أبيه كاسم أبي النبي صلى الله عليه وسلم .ومما يدل على هذا القول الحديث الذي رواه عبدالله ابن مسعود ، حيث قال :” لو لم يبقَ من الدنيا إلَّا يومٌ، لَطَوَّلَ اللهُ ذلِكَ اليومَ حتى يبعثَ فيه رجلاً من أهلِ بيتي، يواطئُ اسمُهُ اسمِي، واسمُ أبيه اسمَ أبي، يملأُ الأرضَ قسطاً وعدلاً كما مُلِئَتْ ظلماً وجوراً”
  • لقبه : المهديّ ، وقد لقبه به النبي محمد (صلى الله عليه وسلم ) فقد رُويَ أنه قال : ” يخرجُ في آخرِ أُمَّتي المهديُّ، يَسقِيه اللهُ الغَيْثَ” إلا أنه لم يشترك معه أحد في هذا اللقب الذي أطلقه النبي محمد (صلى الله عليه وسلم ) إلا الخلفاء الراشدين ، فقد رُويَ أنه قال : ” فعليكم بسنَّتي وسنَّةِ الخلفاءِ الراشدينَ المهديِّينَ، عَضُّوا عليها بالنَّواجذِ ” وجاءت كلمة المنتظر كإضافة إلى هذا اللقب أضافها علماء أهل السنة – كابن تيمية وابن حزم الأندلسي –والإمام الذهبي –و ابن القيم وغيرهم – دلالة على أنه ليس من الخلفاء وأنه لم يحن موعد ظهوره بعد فهو منتظر.

ومن ألقابه أيضا ( القائم ) قيل لأنه يقيم شرع الله .

  • نسبه : يرجع نسبه إلى النبي محمد (صلى الله عليه وسلم ) ، وهو من آل بيت محمد (صلى الله عليه وسلم ) ومن نسل الزهراء فاطمة ( رضي الله عنها ) ، فقد رُوي أن أم سلمة ( رضي الله عنها ) قالت : ” سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) يقول : ” المهديُّ من عِتْرتي من ولدِ فاطمةَ .”  ” ، وقد رُوي عن علي بن أبي طالب ( رضى الله عنه ) أنه قال : ” المهديُّ مِنَّا أهلَ البيتِ يصلحُهُ اللهُ في ليلةٍ “
  • صفاته الخَلْقِية ( أي الشكلية ) : أنه اقنى الأنف أي دقيق الأنف ، أجلى الجبهة أي واضحها واسعها ، انحسر الشعر عنها ، لِما روي عن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم ) أنه قال:” المَهْديُّ منِّي، أجلى الجبهةِ، أقنى الأنفِ ”      وري أيضا أنه أفرق الثنايا أي متباعد الأسنان .
  • من صفاته الخُلُقِيّة : صلاحه ، كما رُوي عن علي بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) أنه رُوى أن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم ) قال :” المهديُّ مِنَّا أهلَ البيتِ يصلحُهُ اللهُ في ليلةٍ ”   واختلفوا في تفسير معني الصلاح فمن قائل بأن الله يصلحه أي يعده للقيادة ،  فيسخر له الأنصار ويهيئ له الأعوان ليمكنوه من الحكم ، ومن قائل يصلحه أي يهديه ويتوب عليه لأنه يأتي بعد انتشار الظلم والجور .
  • مدة حكمه : أكثر الروايات تذهب إلى أنها سبع سنين .
  • عدله : فيأتي ليملأ الأرض قسطا وعدلا بعد أن مُلئت جورا وظلما .
  • رضا الجميع عنه : فيرضى عنه أهل الأرض وأهل السماء .
  • مبايعته على الملك : يقع اختلاف بعد موت خليفة فيخرج من المدينة إلى مكة فيأتيه الناس من أهل مكة فيبايعونه بين الركن والمقام .

وغير ذلك كثير من الصفات والسمات التي يتصف بها المهدي المنتظر

وفي النهاية ,,,

لا نقول إلا والله أعلى وأعلم .

المصدر : كتاب القول المختصر في المهدي المنتظر للهيتمي

Previous post
طريقة عمل السوبيا البودرة للشيف حسن
Next post
علامات ظهور المهدي المنتظر