بداية سقوط الأندلس ملوك الطوائف

ملوك الطوائف وسقوط الأندلس

هو ذلك العصر الذي بدأ به نهاية حكم العرب للأندلس، حيث كانت الأندلس في ذلك العهد تقسمت إلى عدد من الولايات والإمارات كما أن كل ولاية انقسمت داخليا إلى عدد من الولايات حتى وصل عدد الولايات إلى 22 ولاية عرفت باسم ملوك الطوائف .

بداية سقوط الأندلس ملوك الطوائف

عرف هذا العصر بأنه كان الأسوأ بسبب الصراعات التي حدثت بين الأخوة حيث تطور الأمر بينهم إلى الاستعانة بملوك النصارى ضد حربه على المسلمين

والجدير بالذكر أن هناك العديد من الأشخاص في هذا الوقت كانوا رافضين مثل تلك الأوضاع وهي دفع الجزية للملوك النصارى وكان حاكم مملكة بطليوس المتوكل بن الأفطس منهم حيث رفض أن يقوم بدفع الجزية لألفونسو السادس

كما كان هناك العديد من العلماء العرب الرافضين لمثل تلك الأوضاع حيث كانوا ينددون بالوضع وبل كانوا ينادون بالإصلاح

ومن أمثال هؤلاء العلماء الفقيه ابن حزم وابن عبد البر وابن حيان وأبو الوليد الباجي والعديد من غيرهم من أبناء الأندلس ولكن كان من المستحيل تجميع كل تلك الولايات ولم يكن كل الأمراء مثل المتوكل بن الأفطس بل كان هدفهم هو الحصول على القوة والسلطة وكانت نتيجة ذلك هو سقوط طليطلة وحصار إشبيلية.

والجدير بالذكر أن بعد المحاولة التي أجراها الملك ألفونسو السادس من حصار إشبيلية حيث هدده الأمير المعتمد بن عباد إن لم يقوم بالانسحاب سيستعين بالمرابطين فانسحب ألفونسو على الفور أما المرابطين فهم مجموعة من المسلمين الذين لا يهابون الموت

كما اتفق عدد من الأمراء المسلمين مثل المعتمد على الله بن عباد والمتوكل بن الأفطس وعبد الله بن بلقين أمير غرناطة على إرسال رسائل إلى المرابطين من أجل نصرتهم حيث راسلوا يوسف بن تاشفين لكي يأتي من أجل محاربة النصارى .

المناطق الرئيسية لبلاد الأندلس:

إمتد عهد ملوك الطوائف من 400هـ إلى 484 هـ وكانت المناطق الرئيسية كالتالي:

1- بنو عباد :

يعتبر بنو عباد من أهل الأندلس وكان يطلق عليهم اسم المولدين وحكموا منطقة إشبيلية

2-  بنو زيري

ويعتبر أصل بنو زيري من البربر وكانوا يحكمون منطقة غرناطة تقع إشبيلية وغرناطة جنوب الأندلس

3- بنو جهور

وكان من ضمنهم أو الحزم بن جهور ويعتبر زعيم مجلس الشورى وقد حكموا منطقة قرطبة وتقع وسط الأندلس

4- بنو الأفطس

كانوا بنو الأفطس من البربر وسكنوا من غرب الأندلس وحكموا إمارة بطليوس وتقع في الثغر الأدنى

5- بنو ذي النون

كانوا من البربر وسكنوا المنطقة الشمالية وحكموا إمارة طليطلة وتقع في الثغر الأوسط

6- بنو عامر

يرجع أصلهم إلى اليمن وسكنوا شرق الأندلس وكان عاصمة إمارتهم بلنسية

7- بنو هود

كانوا يملكون إمارة سرقسطة بالثغر الأعلى وكانت تقع الشمال الشرقي

وبذلك قسمت الأندلس إلى 7 أقسام تكاد أن تكون متساوية وكل قسم من الأقسام يضم أحد العناصر “قبيلة من البربر أو قبيلة من العرب أو من أهل الأندلس الأصليين” كما أن كل قسم من الأقسام يقسم إلى عدد من الأقسام الداخلية

حتى وصل عدد الولايات إلى 22 ولاية على الرغم من أن 25 % من مساحة الأندلس في المنطقة الشمالية يحكمها ملوك النصارى

حالة الأندلس بعد سقوط  الخلافة الإسلامية

انتشرت حالة من الارتباك والتخبط وبسبب تلك التقسيمات أطلق على تلك الفترة اسم ملوك الطوائف وتعتبر تلك التسمية هي الوصف المثالي لحال الأندلس في تلك الفترة حيث أن الجميع كانوا يتربصون ببعض من أجل الاستيلاء على الملك

بداية فترة ملوك الطوائف

بعد وفاة عبد الرحمن بن  المنصور العمري وهو كان حاجب هشام بن الحكم الذي كان يتولى حكم الأندلس حدث الانهيار الكامل لدولة الأندلس حيث قسمت الدولة وبدأت تلك الفترة من نهاية حكم العرب للأندلس

Previous post
قصة أحداث عام الفيل
Next post
طريقة عمل الطعمية بالفول

Leave a Reply