من هو آخر سلطان بالدولة العثمانية

من هو آخر سلطان بالدولة العثمانية

السلطان محمد السادس الذي يعتبر آخر سلاطين الدولة العثمانية الذي تم خلعه ونفيه من البلاد ، والذي يعرف أيضا ً باسم شهبابا (بمعنى “الإمبراطور الأب”) بين أقاربه،ولد في 14 يناير 1861 وتوفى 16 مايو 1926

كان السلطان السادس والثلاثين والأخير للإمبراطورية العثمانية، الذي حكم من عام 1918 إلى عام 1922.

وهو شقيق السلطان  محمد الخامس، وقد خلف العرش كأكبر ذكر في بيت عثمان بعد انتحار يوسف عزت ين أفندي، نجل عبد العزيز، وريث العرش عام 1916. كان مُطوقاً بسيف عثمان في 4 يوليو 1918، كباد يشاه السادس والثلاثين.

كان والده السلطان عبد المُلّح الأول ووالدته هي غولوستو هانيم (1830 – 1865)، وهو من أصل أبخازي، وابنة الأمير طاهر بك الشهبة وزوجته أفيشي ليكرزبا، التي كانت تدعى في الأصل فاطمة تشامبا. أُزيل محمد من العرش عندما ألغيت السلطنة العثمانية في عام 1922.

ولد في قصر دولماباهتشي أو قصر بشيكتاش، بشيكتاش، وكلاهما في اسطنبول.

فترة حكم السلطان محمد السادس

كانت الحرب العالمية الأولى كارثة للإمبراطورية العثمانية. كانت القوات البريطانية والقوات المتحالفة معها قد غزت بغداد ودمشق والقدس خلال الحرب وتم تقسيم معظم الإمبراطورية بين الحلفاء الأوروبيين. في مؤتمر سان ريمو في أبريل 1920، مُنح الفرنسيون تفويضاً على سوريا وحصل البريطانيون على ولاية واحدة على فلسطين وبلاد ما بين النهرين. في 10 أغسطس 1920، وقع ممثلو محمد على معاهدة سيفر، التي اعترفت بالانتدابات واعترفت بالحجاز كدولة مستقلة.

ورفض القوميون الأتراك التسوية من قبل الدول الأربعة الموقعة على السلطان. تم تشكيل حكومة جديدة، الجمعية الوطنية التركية الكبرى، تحت قيادة مصطفى كمال (أتاتورك) في 23 أبريل 1920، في أنقرة (المعروفة آنذاك باسم أنغورا). ونددت الحكومة الجديدة بحكم السلطان الإمبراطوري محمد السادس وتمت صياغة دستور مؤقت .

المنفى والموت

ألغت الجمعية الوطنية التركية الكبرى السلطنة في 1 نوفمبر 1922، وطرد محمد من إسطنبول. وغادر على متن السفينة الحربية البريطانية مالايا في 17 تشرين الثاني/نوفمبر، وذهب إلى المنفى في مالطة؛ عاش محمد في وقت لاحق على الريفيرا الإيطالية.

في 19 نوفمبر 1922، تم انتخاب ابن عم محمد الأول ووريثه عبد المجيد أفندي خليفة، وأصبح الرئيس الجديد للبيت الإمبراطوري لعثمان في منصب عبد المليون الثاني قبل أن تلغ الخلافة من قبل الجمعية الوطنية التركية الكبرى في عام 1924.

توفي محمد في 16 مايو 1926 في سانريمو، إيطاليا، ودفن في مسجد تكية السلطان سليمان القانوني في دمشق.

Previous post
الخنفروش على طريقة منال العالم
Next post
من هو السلطان سليمان القانوني