من هو المهدي المنتظر

من هو المهدي المنتظر

عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: ” يخرج في آخر أمتي المهدي يسقيه الله الغيث وتخرج الأرض نباتها ويعطي المال صحاحاً وتكثر الماشية وتعظم الأمة ، يعيش سبعاً أو ثمانياً يعني حجاجاً ( أي: سنين ) ”

وقال ابن القيم: إنه رجلٌ من أهل بيت النبي – صلى الله عليه وسلم – من ولد الحسين بن علي – رضي الله عنهما – يخرج في آخر الزمان وقد امتلأت الأرض جورًا وظلمًا، فيملؤها قسطًا وعدلاً.

فمن هو المهدي المنتظر ؟

اسمه

عند أهل السنة المهدي هو شخص اسمه على اسم الرسول – صلى الله عليه وسلم – محمد بن عبد الله ..

وعن عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ( لو لم يبقَ من الدنيا إلا يومٌ واحد، لطوَّل الله ذلك اليوم حتى يبعث الله رجلاً مني أو من أهل بيتي يواطئ اسمُه اسمي، واسمُ أبيه اسمَ أبي، يملأ الأرض قسطًا وعدلاً كما مُلئتْ ظلمًا وجورًا )

نسبه

هو من أهل بيت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – من ولد فاطمة الزهراء رضي الله عنها ..

وعن أم سلمة – رضي الله عنها – قالت: سمعتُ رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: ( المهديُّ من عترتي من ولدِ فاطمة )

مولده

يقال أنه ولد عام 255 هـ وهو حي منذ ذاك الحين فقد أعطاه الله طول العمر ولكنه مختفٍ عن الأنظار ولن يظهر إلا في آخر الزمان.

صفته

عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – قال: سمعتُ رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: ( المهدي مني، أجلى الجبهة، أقنى الأنف، يملأ الأرض قسطًا وعدلاً كما ملئت جورًا وظلمًا، ويملك سبع سنين )

فهو أجلى ” أي: خفيف الشعر وهو من انحسر الشعر عن جبهته “، وأقنى ” أي: طويل ورقيق أرنبة الأنف مع حدب في وسطه ”

ما المقصود بالمهدي ؟

المهدي هو من هداه الله للدين هدًى وهَدْيًا وهداية وهِديةً، والهُدَى هو الرشاد و البيان والدلالة.

قال ابن الأثير: المهدي الذي هداه الله إلى الحق ..

وقال – صلى الله عليه وسلم -: ” المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة “. رواه ابن ماجه وأحمد وصحيح الجامع للألبان.

وليس المقصود من معنى الحديث أنه كان ضالاً فيهديه الله في ليلة، وإنما المقصود بيصلحه هو أن يهيئه للخلافة ..

قال ابن كثير في ” النهاية في الفتن والملاحم “: أي يتوب الله عليه ويوفقه ويلهمه، ويرشده بعد أن لم يكن كذلك.

و قال القاري: يصلحه الله في ليلة أي: يصلح أمره ويرفع قدره في ليلة واحدة أو في ساعة واحدة من الليل، حيث يتفق على خلافته أهل الحل والعقد فيها.

زمن خروجه

يخرج المهدي قرب خروج الدجال وقرب نزول عيسى – عليه السلام – في الوقت الذي يقع فيه خلاف بين الناس بعد موت خليفتهم، فيخرج المهدي، ويبايع الناس ويقيم العدل بينهم سبع سنوات أو ثمان سنوات، يُمنع خلالها الظلم والجور، ويكثر المال والمواشي في عهده .

كما ذكر في حديث الباب: ( يرسل السماء عليهم مدرارًا، ولا تدَّخر الأرض من نباتها شيئًا، ويكون المال كُدُوسًا ).

وقال – صلى الله عليه وسلم – في صحيح مسلم: ( من خلفائكم خليفةٌ يحثو المال حثيًا، ولا يعدُّه عدًّا ).

وينزل عيسى ابن مريم عليه السلام في نهاية حكمه ..

فعن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ( كيف أنتم إذا نزل ابن مريمَ فيكم وإمامُكم منكم؟! )

وجاء في أحاديث عدة أن عيسى – عليه السلام – يصلِّي خلفه ..

قال جابر بن عبد الله – رضي الله عنهما -: ( فينزل عيسى ابن مريم، فيقول أميرهم: تعالَ صلِّ لنا، فيقول: لا، إن بعضكم على بعض أمراء؛ تكرمة الله – تعالى – لهذه الأمة )

خرافة عن المهدي المنتظر

هناك مهدي يدعيه الرافضة مهدي الشيعة صاحب السرداب، وهذه خرافة لا أصل لها عند أهل العلم ولا أساس لها من الصحة، أما المهدي المنتظر فهو من جاء ذكره في الأحاديث الصحيحة، وهو حق وسيقع في آخر الزمان.

Previous post
الخنفروش على الطريقة السعودية
Next post
الخنفروش على الطريقة الإماراتية