هل يجوز بلع الريق أثناء الصيام ؟

هل يجوز بلع الريق أثناء الصيام ؟

حكم بلع الصائم للريق والنخامة والماء المتبقي في الفم بعد المضمضة .

أجمع جمهور الفقهاء على أن بلع الريق لا يفطر ، لصعوبة ذلك وتعذره على الصائم . ويرى الإمام النووي – رحمه الله – أن كل ما صعب اجتنبابه لا يؤثر في صحة الصوم . كالريق والروائح المنتشرة في الجو و الغبار والطحين المتطاير في الجو .

حتى وإن تعمد الصائم جمع ريقه في فمه ثم بلعه فإن ذلك أيضا لا يُفطِر . أما إذا جمعه وأخرجه إلى ما بين شفتيه ثم ابتلعه فإن ذلك يبطل صومه .

ولكن إذا اختلط الريق بشي من طعام أو دم – لنجاسته – أو طعم سواك أو طعم معجون أسنان فإنه يُفطر إن ابتلعه ، فإن تفله فلا شيء عليه وصيامه صحيح .

حكم بلع الصائم للنخامة ( البلغم ) :

ذهب الفقهاء في هذا الحكم إلى ثلاثة أقوال نجملها فيما يلي :

الأول – الجمهور من الحنفية والمالكية و الإمام أحمد – في رواية – أن بلع  النخامة لا يفطر لأنها مما يشبه الريق .

الثاني – يرى الشافعية  أن ابتلاع البلغم الذي وصل إلى الفم يفطر الصائم ، ويجب إخراجه ، فإن لم يخرجه مع القدرة عليه أفطر.

الثالث – ويرى الحنابلة ما يراه الشافعية في وجوب التخلص من النخامة أو البلغم سواء كان مصدرها الحلق أو الصدر .

حكم استنشاق رائحة العطر والبخور

يرى الفقهاء أن استنشاق الروائح العطرة وروائح الورد والزهور وغيرها مثل البخور بلا تعمد لا شيء فيه .

أما المالكية فيرون أن ما اشتمه الصائم من رائحة تعمدا يفطر لما فيه من تحريك للشهوة واستنشاق البخور يفطر إن وصل إلى الحلق ويجب القضاء ، لأن الدخان جسم غريب يؤثر في النفس والجسم ، فإن وصل إلى الحلق بلا تعمد فلا قضاء عليه و الصيام صحيح .

إلا الدخان من سجائر ونحوها فإنه مفطر بالإجماع .

حكم ابتلاع ما تبقى من ماء المضمضة في الفم .

يرى جمهور الفقهاء أن ابتلاع الريق المختلط  بالماء المتبقي من المضمضة لا يؤثر في صحة الصيام  ولا يجب على المتمضمض تجفيف فمه احترازا .

والله أعلى و أعلم  …

Previous post
أحكام دعاء نية الصيام في رمضان
Next post
طريقة عمل القطايف الشامية